موسوعة عالم كيف
اليوم: الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 , الساعة: 8:51 م


اخر المشاهدات
اخر مشاريعنا




محرك البحث


- هل يحب الشيطان اللون الاحمر ؟ | الجن والشياطين | عالم كيف
- سؤال و جواب |هل يجوز أن استعين بالأبراج فى معرفة طبيعة الناس ؟
- الاعراض الجانبية وتاثير تناول حبوب ديان ؟ مشاكل المهبل | عالم كيف
- أحس بألم شديد فى فتحة الشرج فما سببه؟
- سؤال و جواب | هل يجوز الحب في الإسلام
- ما سبب ظهور حبة بجانب فتحة الشرج؟ | امراض الجهاز التناسلي والبولي | قناة عالم كيف
- هل يمكن للفتاة معرفة عذريتها بنفسها ؟ | غشاء البكارة | عالم كيف
- رأيت زوجتي تخونني و في وضع حميمي بالحلم مع أحد الأشخاص الذين أعرفهم أو من المقربين لنا |تفسير الرؤى والأحلام | قناة عالم كيف
- سؤال و جواب | ما هى أسباب نزول الدم الاحمر بعد البراز؟ وهل هناك أسباب مرضية؟ وما الحل ؟
- سؤال و جواب | ماهى الصفة الصحيحة للصلاة على نبينا محمد صلى الله عليه و سلم
عزيزي زائر موسوعة عالم كيف.. تم إعداد وإختيار هذا الموضوع سؤال و جواب | هل للعشق علاج ؟ فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم , وهنا نبذه عنها وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 24/09/2022

سؤال و جواب | هل للعشق علاج ؟

آخر تحديث منذ 3 يوم و 4 ساعة
3 مشاهدة

السؤال :


وقعت في العشق وقد واصلت في مراسلة المحبوب وبعد ذلك انقطعت وذلك اتقاء لأي حرام ولكنني مرضت ولم أستطع مواصلة حياتي بشكل طبيعي فهل المواصلة حرام ؟وهل التعلق بشخص حرام علماً أن هذا خارج عن النفس؟وما حكم المواصلة مع المحبوب عن بعد علماً أنه حب طاهر غرضه الزواج؟


الإجابــة :
العشق مرض من أمراض القلب، وما أجمل ما قاله ابن القيم رحمه الله في الطب ‏النبوي عند الحديث عن هديه صلى الله عليه وسلم في علاج العشق.‏قال: هذا مرض من أمراض القلب مخالف لسائر الأمراض في ذاته وأسبابه ‏وعلاجه وإذا تمكن واستحكم عز على الأطباء دواؤه وأعيى العليل داؤ إلى أن ‏قال: وعشق الصور إنما تبتلى به القلوب الفارغة من محبة الله تعالى المعرضة عنه المتعوضة ‏بغيره عنه فإذا امتلأ القلب من محبة الله والشوق إلى لقائه دفع ذلك عنه مرض عشق ‏الصور ولهذا قال تعالى في حق يوسف: (وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا أَنْ رَأى بُرْهَانَ رَبِّهِ ‏كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ) [يوسف ‏فدل على أن الإخلاص سبب لدفع العشق وما يترتب عليه من السوء والفحشاء التي هي ‏ثمرته ونتيجت
ولهذا قال بعض السلف، العشق حركة قلب ‏فارغ، يعني: فارغاً مما سوى معشوق
والعشق مركب من أمرين : استحسان للمعشوق، وطمع في الوصول إليه، فمتى انتفى ‏أحدهما انتفى العشق
وقد أعيت علة العشق على كثير من العقلاء، وتكلم فيها بعضهم ‏بكلام يرغب عن ذكره إلى الصواب، ثم قال: والمقصود أن العشق لما كان مرضاً من ‏الأمراض كان قابلاً للعلاج وله أنواع من العلاج، فإن كان مما للعاشق سبيل إلى وصل ‏محبوبه شرعاً، فهو علاجه
ابن مسعود رضي الله عنه ‏قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة ‏فليتزوج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم، فإنه له وجاء" فدل المحب على علاجين وهو العلاج الذي وضع لهذا الداء فلا ينبغي العدول عنه إلى غيره ‏ما وجد إليه سبيلاً.
عن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي ‏صلى الله عليه وسلم أنه قال: "لم نر للمتحابين مثل النكاح"
العشق مرض من أمراض القلب ولا بد من علاجه.‏
العشق منه حلال ومنه حرام كما قال ابن القيم :‏‏- من طرق العلاج للعشق بين الرجل والمرأة الزواج وهو أصل العلاج ‏وأنفعه.‏‏-
إن كان لا يوجد سبيل لوصول العاشق إلى معشوقه قدراً أو شرعاً كأن تكون المرأة ‏متزوجة من غير العاشق أو كان العشق بين اثنين لا يمكن زواجهما مثل فمن علاجه كما يقول ابن القيم: إشعار نفسه اليأس منه فإن النفس متى يئست من الشيء استراحت منه ولم تلتفت إليه. فإن لم يزل مرض العشق مع اليأس فقد انحرف الطبع ‏انحرافاً شديداً فينتقل إلى علاج آخر وهو علاج عقله بأن يعلم بأن تعلق القلب بما لا ‏مطمع في حصوله نوع من الجنون
فإن لم تقبل نفسه هذا الدواء، ولم تطاوعه لهذه المعالجة، فلينظر ما تجلب عليه هذه ‏الشهوة من مفاسد عاجلته وما تمنعه من مصالحها فإنها تحول بين العبد وبين رشده الذي هو ملاك أمره، وقوام ‏مصالحه.‏
فليتذكر قبائح المحبوب، وما يدعوه إلى النفرة عنه فإنه ‏إن طلبها وتأملها وجدها أضعاف محاسنه التي تدعوا إلى حبه وليسأل جيرانه عما خفي ‏عليه منها ‏فليوازن بين الداعيين، وليحب أسبقهما وأقربهما منه باباً، ولا يكن ممن غره لون جمال على ‏جسم أبرص مجذوم، وليجاوز بصره حسن الصورة إلى قبح الفعل وليعبر من حسن المنظر ‏والجسم إلى قبح المخبر والقلب.‏
يقول ابن القيم رحمه الله: فإن عجزت عنه هذه الأدوية كلها لم يبق له إلا ‏صدق اللجأ إلى من يجيب المضطر إذا دعاه وليطرح نفسه بين يديه على بابه مستغيثاً به، ‏متضرعاً متذللاً فمتى وفق لذلك، فقد قرع باب التوفيق فليعف وليكتم ولا ‏يشبب بذكر المحبوب، ولا يفضحه بين الناس ويعرضه للأذى
العشق منه حلال، ومنه حرام فبيانه: أن من العشق الحرام ‏عشق الرجل امرأة غيره وأما الحلال فهو الذي يكون بين ‏الرجل وزوجته ولم يتجاوز حد الاعتدال ولم يؤد إلى الوقوع في محرم أو ترك واجب من ‏واجبات الدين.
فلا يجوز لك إرسال الرسائل إلى المحبوب لأنكما ‏أجنبيان عن بعضكما البعض ولا تجوز المواصلة بينكما بأي طريقة وإذا كنتما ‏تريدان الزواج فلماذا لا تقدمان عليه؟ فإما الزواج إذا كان ذلك ممكنا ، مع الصبر والتقى حتى يتم ذلك ، أو قطع الصلة دون تردد إن كان يستطيع الزواج منه فليتقدم لخطبته، وليعجل وليستعن بالله وإذا ‏كان لا يستطيع الزواج منه فليقطع صلته به تماماً ولييأس منه تماماً كما تقدم، وليشغل ‏نفسه بما ينفعه في دينه ودنياه.
شاركنا رأيك

كلمات مرتبطه: سؤال و جواب هل للعشق علاج
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام موسوعة عالم كيف عملت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع سؤال و جواب | هل للعشق علاج ؟ ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 24/09/2022





اعلانات خليجي


موسوعة العرب


الأكثر قراءة




اهتمامات الزوار